تقارير

3 ظواهر تثبت تغير شخصية المريخ السوداني

أكدت مباريات المريخ، التي خاضها مؤخرا بالدوري السوداني الممتاز لكرة القدم، على مرور الشخصية الفنية للفريق الأحمر بمرحلة انتقالية نحو الأفضل والثبات الفني، وكانت الظاهرة الأولى في تلك المباريات، هي سرعة الإيقاع وذلك من خلال فرض أسلوبه على الفريق المنافس وعدم مجاراته.
وقد ساعده في تثبيت هذا الأسلوب بنسبة كبيرة سرعة الثنائي بكري المدينة ورمضان عجب في المنطقة الهجومية.
وأصبحت سرعة المريخ في المنطقة الهجومية أكبر، وتأكدت في مباراته الأولى أمام فريق الجيش السوري التي لعبت في لبنان، وقد تسببت تلك السرعة في الوصول لمرمى الجيش بصورة مكثفة حتى خرج الفريق فائزا بثلاثية.

الظاهرة الثانية هي الروح القتالية التي ولدت الإصرار لدى اللاعبين على تجنب الخروج بالهزيمة، وقد أكد تلك الظاهرة نجاح المريخ في العودة بالنتيجة في 3 مباريات كان خاسرا فيها.
وحدث ذلك في مباراة حي العرب الذي تقدم بهدف لكن المريخ عادل النتيجة وحقق الفوز، ثم في مباراة الأهلي مروي التي خسر شوطها الأول ثم عاد الفريق وأدرك التعادل وحقق الفوز.
وفي مباراة المريخ أمام الجيش السوري، التي لعبت أمس الأول السبت حيث كان المريخ خاسرا بهدف، ولكنه نجح في إدراك التعادل في مباراة ظهرت صعبة على المريخ تكتيكيا.
وأما الظاهرة الثالثة فقد ارتبطت بالثانية وهي إحراز الأهداف في الوقت القاتل، وإنقاذ الفريق من الهزيمة، وذلك حدث في المباريات الثلاث أمام حي العرب والأهلي مروي والجيش السوري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock