مقالات

الهلال يستعيد الروح ويلعب أفضل مبارياته أمام هلال الأبيض

الشارع الرياضي/ محمد احمد دسوقي

  • الشعلة يتوج نفسه نجماً للمباراة باهدافه الرائعة ومهاراته العالية
  • عودة الجريف تؤمن الدفاع والمحترف توماس يعلن عن نفسه بقوة

• في واحدة من أجمل مبارياته في الفترة الاخيرة، فاز الهلال على هلال الابيض بثلاثية نظيفة بعد ان قدم عرضاً ارضى تطلعات جماهيره المتعطشة للاداء الجميل واسلوب التطريب الذي عرف به الازرق عبر مسيرته الطويلة والتي توجته امبراطوراً للكرة السودانية وسيداً للمدرجات التي ظل عشاقه حاضرين بها بلافتاتهم وهتافاتهم وأناشيدهم لدعم ومساندة فريقهم في مشاركاته بمختلف البطولات والمنافسات.
• ظهر الهلال بشكل افضل من كل مبارياته السابقة وتميز بسرعة الايقاع وتقارب المسافات بين اللاعبين مما سهل عملية التمرير وترابط الخطوط وجماعية الاداء فضلاً عن انطلاقات توماس المتواصلة في الجهة اليمنى والدور الكبير الذي لعبه الشغيل وسادومبا في الضغط على الخصم لايقاف تقدمه بالدفاع خارج المنطقة والتراجع السريع عن فقدان الكرة واستثمار الشعلة وبشة الجيد للفرص والذي مكن الهلال من الفوز بثلاثية ليتصدر الدوي باثنتي عشرة نقطة قبل ان يؤدي مباراته المؤجلة.
• واعتقد ان عودة الروح للفريق بعد سلسلة من المباريات اداها بتراخٍ واستهتار تعتبر من الأسباب الأساسية لتفوق الهلال وظهوره بهذا الشكل المقنع كما ان وجود الجريف في وسط الدفاع وسادومبا في الارتكاز كان لهما اسهام كبير في هذا الفوز بما بذله سادومبا من جهد كبير في وسط الميدان بالمطاردات وقطع الكرات والمساندة الدفاعية والدعم الهجومي مما مكن الهلال من السيطرة على منطقة الوسط والتي كانت احدى نقاط ضعف الفريق في المباريات السابقة لافتقاده للاعب الديناميكي الذي يقاتل بقوة في وسط الميدان لحرمان الخصم من الاستحواذ وبناء الهجمات،اما الجريف ورغم ابتعاده لفترة طويلة من المشاركة في المباريات فقد شكل دعماً كبيراً للدفاع بتغطيته وتمركزه الجيد الذي مكنه من ابعاد الكرات وحماية المرمى من هجمات أولاد التبلدي ،والمؤكد ان عودة الجريف ستكون دعماً كبيراً للدفاع بعد فشل اوتارا وسيرجيو “المحترفان” في اداء المهمة بل شكلا ثغرة كبيرة على الفريق في هذه المنطقة الحساسة، والغريب في الأمر ان يتعاقد الهلال مع هذه النوعية من المدافعين ويخسر آلاف الدولارات ولديه لاعبين وطنيين أفضل منهما بكثير كالجريف وكولا ومعتصم الذي ظل مركوناً طوال الموسم الماضي ليشارك اوتارا الذي كان احد الاسباب التي أدت لخروج الهلال من البطولة الافريقية في الموسمين الماضيين.
• اذا كان الجريف ومعتصم والشغيل وسادومبا عناصر مهمة بذلت جهداً كبيراً في تحقيق هذه النتيجة الايجابية فقد توج هذا الجهد المهاجم الشعلة باحرازه هدفين رائعين قاد بهما الهلال للفوز واحتل نجومية المباراة عن جدارة بقدراته الكبيرة في الحركة واحتلال المواقع والتهديف بالقدم والرأس ولا ننسى المستوى الرائع الذي ظهر به المحترف توماس في الجهة اليمنى التي شكل فيها خطورة كبيرة بمهاراته العالية في المراوغة ولعب العكسيات والعرضيات التي لو تم استغلالها لخرج الهلال فائزاً بخماسية او سداسية، عموماً فقد أسعد الهلال جماهيره بعرض جيد بعد فترة طويلة من الضعف والتراجع الذي كاد ان يفقدها الثقة في الفريق، والمؤكد ان الهلال لو واصل اللعب بهذا المستوى فانه سيحافظ على بطولة الممتاز للمرة الرابعة على التوالي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock