تقارير

بروف جلال يوضح بالأرقام تجاوزات الميزانيات وتداعيات تكوين لجنة القيم

قال البروفسير محمد جلال نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد السوداني لكرة القدم – رئيس اللجنة المالية – ان الجمعية العمومية التي انعقدت يوم الاثنين الموافق للساجس من أغسطس الحالي تعتبر تاريخية لإجازتها وإعتمادها ميزانية خمسة أعوام بالفترة 2014م – 2017م، وأضاف ان ذلك استحق عليه اعضاء الجمعية التحية، مبيناً ان سبب انعقاد الجمعية هو مخاطبة الفيفا بها؛ حتى يسترد الاتحاد مستحقات المجمدة بطرف المنظومة الدولية، والحصول على أموال مشروعات التطوير المقترحة من جانبهم والمصادق عليها من جانب الفيفا، وأضاف ان ماورد من جانب المراجع القانوني كان واضحاً، وتناول البروف جلال بالأرقام التجاوزات التي طالت الميزانيات وجاءت على النحو التالي:

2014م في مبلغ 2800000 جنيه زائداً 155000 يورو، فيها تجاوزات وذهبت إلى المحكمة لاسترداد الحق العام.

2015م ورد في حساب الاتحاد 1.217.000 يورو وردت في بنك الخرطوم، وجد ان 628000 يورو تم صرفها على تأهيل أكاديمية تقانة كرة القدم بفواتير وعقود، وهناك عجز بـ(589.000) يورو صرفت عبر أشخاص لاعلاقة لهم بالاتحاد، والمسئول هو أمين المال السابق، لأنه من يصدق..

في ميزانية 2016م هناك 184.000 جنيه وجد شيك مصروف دون أي مستدات بواسطة أمين مال الاتحاد، وأيضاً 600.000 ريال من الاتحاد العربي خصم منها رئيس الاتحاد مديونية خاصة به على الاتحاد وتبقى منها 365.000 ريال، تم توريد 1.284.949 جنيه تعادل المبلغ تم استرداها من رئيس الاتحاد بشيك تاريخه 6/6/2018م ..

في 2017م سحب أسامة عطا المنان من الاتحاد الافريقي مبلغ 200.000 دولار إبان حكم اللجنة المشتركة (مجموعة الاصلاح والمجلس السابق)، ووقع على استلامها من الكاف ولم يورد المبلغ في أي حساب للاتحاد، ولم يظهر في أي حسابات .. وأضاف ان مبلغي (589.000) يورو، و(184.000) جنيه تم تحرير شيك بها من أمين المال السابق أسامة عطا المنان بتاريخ 1/11/2018م لحساب الاتحاد السوداني مواصلةً لاسترداد المال، الذي تم باستشارة المراجع الذي كشف ان قانون المراجعة يسمح بذلك.. وعلّق جلال الذي كان يتحدث لقناة الهلال على أن مطالبة أشخاص من الجمعية العمومية طالبوا بإقتياد المعتدين على المال العام إلى النيابة، وكانت الاجابة ان الأمر يستهلك أشهر وسنوات ستعطل دعومات الفيفا المالية، وبعد القبول بالواقع، طالب ذات الأشخاص بوجود عوقبات من داخل الاتحاد على المعتدين على المال العام بلا وجه حق، وهنا كان حديثه عن وجود لجنة الأخلاق والقيم التي يقترحها مجلس الإدارة، وتوافق عليها الجمعية العمومية من شأنها إصدار مثل هذه العقوبات الموجودة في الفيفا، وهي ذات اللجنة التي عاقب بلاتير، وبلاتيني، وكل من ثبت حولهم المخالفات المالية والادارية، وهي توصية من العمومية، وأضاف جلال ان اللجنة ستكون لكل الرياضيين وليست لأشخاص بعينهم من أجل عزلهم رياضياً..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock