مقالات

الجدية سلاح المريخ الأمضى

وهج المنبر / زاكي الدين الصادق 

* كما توقعتها أتت مباراة الفريق امام أهلي مروي صعبة ومعقدة ولم يتمكن الفريق من الفوز بها إلا في أخر دقيقة وهذا بكل تأكيد يؤكد مرة أخرى ان بطولة النخبة المستحدثة افرزت دوري قوي يمتاز بفرق مقاتلة تلعب بشراسة لضمان التمثيل الأفريقي، وأعتقد ان الفرقة الحمراء ان واصلت اللعب بجدية ستحسم لا محال لقب بطولة الممتاز الغائب عن خزائن النادي لموسمين.
* المريخ عبر مطب ومازال الطريق يزخر بالمطبات في هذه المنافسة التي أعتقد أنها نتاج لعهد التغيير الذي حدث في إتحاد الكرة السوداني بعد عودة شداد للرئاسة مرة أخرى.
* اللقاء شهد مجهود بدني كبير من قبل نجوم المريخ ومع ذلك كان اداء اللاعبين ثابت وهذا يؤكد على جودة مايقوم به المعد الروماني ماريوس الذي استطاع خلال فترة وجيزة ان يرفع من معدلات المخزون اللياقي لنجوم المريخ بعد بداية كانت كارثية في الإعداد البدني الذي ظل يخذل الفريق في مواجهات عديدة خلال الموسم الحالي،لكن ما نشاهده الان يؤكد ان المريخ بات بمقدور لاعبيه الاداء بوتيرة واحدة طوال زمن اللقاء وقد حدث ذلك في عدة مواجهات سابقة منها مباراة اهلي شندي مرورا بمواجهة السوكرتا والجيش وأمس الأول مع الاهلي مروي العنيد الذي شكل الإنتصار عليه تحدي واختبار جديد للمدرب الشاب يامن الزلفاني الذي يسير من نجاح إلى نجاح رغم انه لم يمنح بعد رواتبه ولا حتى جهازه الفني المعاون الذي مايزال دون تعاقدات رسمية وهذا برأي أمر غير مقبول من مجلس المريخ المطالب اليوم قبل الغد بتوفيق اوضاع جهازه الفني المجتهد والذي حملته الأقدار للمريخ في وقت يتفق الجميع على انه كان صعيبا في مسيرة المريخ الذي على إدارته الحالية ان تتعلم من اخطاء الماضي وتعمل على ترتيب وضع الجهاز الفني الذي يعمل بجد وإجتهاد ويحصد النتائج التي أعادت نغمة الإنتصارات المحلية والقارية وهذا الأمر يحتم على مجلس الوفاق التفاعل، خاصة وان الفريق الحالي للمريخ يمثل مشروع ممتد يمكن ان يكون نواة لبطل قاري ان وجد الإهتمام والدعم اللازم خلال الفترة المقبلة التي مازالت حبلى بالمشاركات سواء على مستوى الدوري المحلي أو البطولة العربية أو بطولة دوري أبطال أفريقيا التي ستنطلق في نوفمبر من العام الحالي اي بعد شهرين ونصف من الأن وهذا الأمر يجعلنا جميعا في حالة من التفاؤل بتقدم الفريق خارجيا سيما ان المريخ سيتاح له لأول مرة دخول منافسة افريقية في أخر عشر سنوات بجهاز فني مستقر فهم طبيعة لاعبيه وبدأ يوظفهم بطريقة جيدة بدأت معها النتائج الإيجابية تتهاطل.
* من قبل قلتها ان الزلفاني مشروع كبير يمكن ان يفتح للمريخ الكثير من آفاق النجاحات الكروية فهذا المدرب يتوافر على عقلية متفتحة جعلته خلال فترة وجيزة يفهم طبيعة اللاعبين بالفريق بل أثبت من خلال المباريات الأخيرة انه حريص على دراسة خصوم المريخ ومن ثم العمل بجد للتفوق عليهم، كما يتمتع بقدرة كبيرة جعلته يعمل بإستمرار على تهيئة لاعبيه نفسيا في خضم ظروف ليست جيدة يعاني فيها الكثير من اللاعبين عدم استلام متأخراتهم المالية ومع ذلك لا يشعر أحد بذلك لان الفريق يقاتل بقوة لكسب المواجهات وهذه الوضعية لا يمكن ان تتوافر مع كثير من المدربين وهذا مايميز التونسي عن بقية المدربين الذي عملوا من قبل مع المريخ.
* الفريق الحالي يمتاز بأميز العناصر وفقط يحتاج لسلاح الجدية التي أعتبرها السلاح الامضى ان توافرت لدي اللاعبين، لان المريخ براي يتوافر على لاعبين هم الافضل في البطولة المحلية فلا يوجد قطعا شبيها لتيري أو التش أو ميدو أو بكري أو مجيد سومانا والقائمة المريخية تطول وزاخرة بالنجوم اللامعة والقادرة على وضع الفريق فوق منصات التتويج.
وهج اخير
* الحملة التي يقودها بعض الأهلة لمعاقبة بكري ومحمد عبدالرحمن كشفت حجم الرعب الذي يعيشه الهلالين من مباراة القمة المقبلة.
* زعموا من قبل ان تأجيل مباراة القمة بواعي امنية جاء لصالح المريخ وان الهلال كان حينذاك قادرا على هزم الأحمر وعند إقتراب القمة بدأت الأصوات الزرقاء تطالب بعقوبة الغربال والعقرب اللذان يشكلان بعبعا للفرقة الزرقاء.
* الأمانة العامة للهلال في إجازة وأحدهم يخرج بيان ركيك فيه توجيه وتهديد يتطلب تحويل صاحبه للجنة الإنضباط بالإتحاد السوداني حيث قال فيه رئيس القطاع الرياضي بنادي الهلال ان على لجنة الإنضباط تطبيق العدالة مشيرا إلى عقوبة واتارا وبوي وختم بيانه الركيك بتهديد واضح يشير إلى ما معناه انه في حال عدم المعاقبة سينفرط عقد المنافسة وهذا بالطبع موجه للجنة الإنضباط بالإتحاد السوداني.
* سننتظر لنرى هل تساير اللجنة المعنية صاحب البيان الركيك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock