مقالات

أخيرا إنتهت أزمة المستحقات 

توقيع رياضي / معاوية الجاك

* أخيراً جداً وبعد إنتظار قاتل ومزعج أنجز مجلس الوفاق المريخي مهمة سداد مستحقات باسكال ومارسيال وأودعها منضدة الفيفا أمس بواسطة مساعد الرئيس أوكتاي شعبان

* مستحقات الثنائي الإيفواري شكلت صداعاً وإزعاجاً لأي مريخي حريص على مصلحة الكيان وغيور وصادق لأن عدم سدادها كان سيقود إلى كارثة تتمثل في إنزال عقوبة قاسية على المريخ ربما وصلت مرحلة الهبوط للدرجة الأولى أو خصم نقاط من الفريق

* إنتهاء أزمة تسديد المستحقات يعني أن الهَم قد زال ولو لفترة مؤقتة وتأتي بعدها مستحقات غارزيتو وإبنه أنطوني وسلمون جابسون وغيرها من المستحقات التي قد تظهر بين الفينة والأخرى ولكنها لا تشكل أزعاجاً مثل مستحقات الثنائي الإيفواري التي شهدت حكماً نهائياً ومهلة من الفيفا إنتهت في الخامس والعشرين من يوليو الفائت ولكن تم التواصل مع وكيل اللاعبين للإنتظار قليلاً بغرض مواجهة كيفية إرسال المبلغ المستحق

* تباطؤ المجلس في إرسال المستحقات أوجد إحساساً لدى الكثيرين من المريخاب بأنه عاجز عن مواجهة المهمة رغم تكفل مساعد الرئيس أوكتاي بالمبلغ في أول ظهور له في إجتماع المجلس السابق ولكن بعدها تضاربت الأخبار وطالعنا حديثاً غريباً لرئيس المجلس مضمونه أنهم يواجهون مشكلة عدم العثور على حساب بنكي للاعبين والوقت يمشي ومهلة الفيفا في طريقها للإنقضاء ثم إنتهت رسمياً بعد أن كانت محددة في الخامس والعشرين من الشهر الفائت

* جزئية الديون في المريخ هي التي تشكل الهاجس الأكبر لكل أهل المريخ بل تعتبر أهم بنود المجلس الوفاقي الجديد بل البند الأول والرئيسي لأنها تسببت في تعطيل ادولاب العمل عن السير بالطريقة المطلوبة وشكلت الديون هاجساً كبيراً ويكفي أن تباطؤ المكتب التنفيذي وفشله في التعامل مع قضية مارسيال تسبب في إنوال عقوبة قاسية بحق المريخ تمثلت في حرمانه من التسجيلات على مستوى المحليين والأجانب لعامٍ كامل ولكن اليوم أنقشعت السحابة التي كانت تحجب الرؤية بالصورة المطلوبة بعد أن تمكن أوكتاي من توريد مستحقات الثنائي الإيفواري كاملة من مدينة إسطنبول التركية

* يستحق المجلس الوفاقي الشكر والتقدير بعد الفراغ من هذه المهمة العسيرة وبالتاكيد الفضل في إنتهاء الأزمة يرجع لمجموعة محمد الشيخ مدني والتي تكفل أحد ممثليها في المجلس السيد أوكتاي شعبان في الفراغ من المهمة العسيرة

* وحتى لا نظلم البقية داخل المجلس ونهضم حقوقها نقول أن مجموعة سوداكال ومجموعة التحالف المريخي داخل أيضاً لها أدوار تابعها الجميع ظلت تحرص على القيام بها بإنتظام مثل الحرص على التصريحات والظهور الإعلامي المتكرر بجانب العمل على إصدار قرارات غريبة وعجيبة مثل قرار قيام الجمعية العمومية الخاصة بإجازة النظام الأساسي رغم أن مناقشة النظام الاساسي لم تكتمل بعد ويفترض عقد ورِش لمزيدٍ من النقاش والتداول

* قبل قرارات قيام الجمعية العمومية الخاصة بإجازة النظام الأساسي أصدر قريش داخل إجتماع المجلس على إبعاد طبيب الفريق من السفر إلى لبنان ليسافر مكانه الأخ عمر محمد عبد الله عضو املجلس وعضو تنظيم التحالف المريخي وقبلها قرر قريش سفر شخص بلا خبرة إلى شندي ليكون وفد مقدمة لبعثة المريخ قبل مباراة الأهلي وهذه كلها إسهامات من المجموعات الأخرى المكونة للمجلس الوفاقي الواجب والمهنية تحت علينا أن نذكرها حتى لا يعتقد البعض أنها مجموعات خاملين داخل المجلس وبلا أدوار ..

* الحق يقال أن المنتمين للتحالف وسوداكال لم يقصروا ابداً في أي مهمة لا علاقة لها بالمال والصرف على فريق الكرة أو تهدق إلى جلب المال

* المجموعتان قدمتا عملاً لم يحدث من قبل ولن يحدث بالتاكيد ولذلك منحهما حقوقهما كاملةً من أوجب الواجبات

توقيعات متفرقة 

* عادت بعثة المريخ من لبنان بعد إنجاز المهمة الخاصة بمواجهة الجيش السوري بنجاح بالفوز عليه بثلاثية لهدف ذمن البطولة العربية للأندية

* المريخ سيواجه الجيش السوري بعد ثمانية أيام من الآن بالخرطوم ونتوقع أن تكون المواجهة محضورة بجيوش جماهيرية كثيفة

* مباراة الإياب نريدها أن تكون عربون تلاقي وتقارب وعودة وبداية لعودة الجماهير للمدرجات بعد أن هجرتها الفترة السابقة بسبب سوء الأوضاع الإدارية

* ملعب المريخ يعتبر من الملاعب غير الجيدة بعد أن تدهورت أرضيته بصورة كبيرة ولا ندري هل سيشهد تحسينات قبل مواجهة الجيش أم ستقام المواجهة عليه بذات السوء والقبح الحالي

* لو كنت مكان مجلس المريخ لحولت المباراة لتلعب بملعب إستاد الخرطوم والذي يعتبر أفضل من حيث الأرضية من ملعب المريخ

* إختيار مولانا مجذوب مجذوب أمين المال برابطة المريخ بدولة قطر (عضواً قانونياً باللجنة القانونية الأمنية العليا لكأس العالم (2022) بدولة قطر) يشكل شرفاً للجنة نفسها لأن ما يمثله مولانا من خُلُق رفيع وقويم يشكل إضافة وعنوان بارز للجنة

* الحديث عن مولانا يعني الحديث عن القيم السمحة والشريفة والطُهر ونقاء السريرة وصدق الدواخل والسماحة والكرم والاصالة ولذلك سنهنيء اللجنة بإختياره عضواً فيها ..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock